أخبار المؤسسة

إدارة رعاية الاحداث تبحث سبل التعاون مع الاتحاد النسائي العام

استقبل الدكتور/ محمد المنصور، مستشار الاتحاد النسائي العام وفداً من إدارة رعاية الاحداث التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي برئاسة الرائد/ خالد البلوشي، ذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 8 مايو 2018. حيث تم خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الطرفين. حيث قام الدكتور/ محمد المنصور في بداية الاجتماع بالترحيب بالوفد مشيراً الى الدور الهام الذي يلعبه مركز رعاية الاحداث – أبوظبي، في تأهيل الشباب وإعادتهم الى المجتمع بأحسن صورة كعضو فعال كونه مركزاً متخصصاً ورائداً في بناء وتطوير السلوك الإيجابي لدى الأحداث، وذلك وفق خطة تطويرية متكاملة للارتقاء بمهام المركز من أجل النهوض بمستوى الخدمات الإدارية وبرامج الرعاية والتأهيل للأحداث المودعين به. تم خلال اللقاء مناقشة الآليات التي قد يعمل عليها الطرفين لتقديم أفضل خدمات الرعاية والتأهيل للأحداث باعتبار المركز مؤسسة تربوية اجتماعية إصلاحية يناط بها إعادة تأهيل الأحداث ودمجهم في المجتمع من خلال تطبيق أفضل آليات التعامل مع سن المراهقة وتنشئة الأبناء والبرامج الناجحة في مجال التربية السليمة. وقد طرح النقيب/ سالم المنهالي إمكانية تقديم مجالس رمضانية نسائية للنزلاء الاناث خلال شهر رمضان، وهو المشروع الذي يعمل عليه الاتحاد النسائي العام تنفيذا لاستراتيجية عمله الرامية إلى توصيل المعرفة للمرأة أينما كانت، والتواصل المجتمعي مع الشرائح النسائية المختلفة بهدف التعرف على احتياجاتها وتطلعاتها، حيث تدعو رؤية حكومة الإمارات إلى المضي على خطى الآباء المؤسسين في الدولة، والاهتمام بالشباب الأمر الذي يتطلب تضافر جهود الجميع ولاسيما الأسرة في تعزيز قيم الولاء والانتماء لدى الأبناء وتربيتهم التربية الأخلاقية السليمة بما يسهم في انشاء جيل صاعد قادر على اكمال مسيرة التنمية في الدولة. اضافة الى مناقشة المناهج المقررة في مراكز الاحداث، حيث اشار الرائد/ خالد البلوشي الى ضرورة تضمين التربية الاخلاقية في "حقيبة تعديل السلوك" والتي يتم تعميمها على طلبة الاحداث، ذلك لأهميتها في تأهيل الشباب اخلاقياً حتى يعودوا للمجتمع بأفضل صورة ممكنة.

تواصل مع الاتحاد النسائي العام

يمكنكم التواصل معنا خلال ساعات عمل المكتبة الرسمية والوسائل التالية:

الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحا إلى 2 ظهرا
الحصول على الإتجاهات